كيفية كتابة مقال متوافق مع السيو؟

قيم هذا المقال
كيفية كتابة مقال متوافق مع السيو؟
كيفية كتابة مقال متوافق مع السيو؟

كيفية كتابة مقال متوافق مع السيو ؟

أطلقت جوجل في يوم 23 فبراير لعام 2011 تحديث كبير في خوارزمياتها والذي إستهدف في ذلك الوقت ما يُسمى بمزارع المحتوى وأثر التحديث على أعداد كبيرة من نتائج البحث على مستوى جميع اللغات، كان يُعاني الباحثون والمسخدمين من جودة المحتوى الرديئة والمحتوى العشوائي الغير مرغوب فيه بسبب كثرة إستخدام الطرق المُخادعة لرفع الترتيب في مُحركات البحث.

خدماتنا
تصميم المواقع  تصميم تطبيقات   تصميم متاجر   تسويق الكتروني شركة سيو دراسة الجدوي

وجاء تحديث الباندا بعد تحديث هائل من جوجل في البنية التحتية لنظام الفهرسة “كافيين” والذي عمل على سرعة فهرسة صفحات مواقع الويب بشكل اسرع وأدق عن السابق.

وبدأ تحديث الباندا في التوسع مع الوقت حتى شمل جميع الدول واللغات وكل هذا كان سببه الحد من المحتوى الردئ الغير مُفيد للمستخدم وغلق للثغرات التي يستغلها أصحاب المواقع للصعود الى النتائج الأولى بسرعة، مما جعل العديد من مُشرفي المواقع يتجهون إلى البحث عن طرق كتابة مقال متوافق مع السيو.

لمعرفة كيفية كتابة مقال متوافق مع السيو عليك بمعرفة ما هي المعايير التي يجب تحقيقها في المقالات حتى تتصدر ترتيب مُحركات البحث، ولكن ما هي المعايير والخطوات التي يجب إتباعها للحصول على مقال مُفيد للزائر المُستهدف ومنظم وحصري للحصول على ثقة مُحركات البحث بك.

14 سر من أسرار كتابة مقال متوافق مع السيو

كتابة مقال متوافق مع السيو يعني العمل تزويد المقالات بالمعلومات الكافية المستخدمين والتي تُجيب عن جميع إستفساراتهم وأسئلتهم فلا يضطر الزائر إلى الدخول الى عدة مواقع للحصول على كل ما يُريد ويتم تحقيق ذلك من خلال عدة خطوات رئيسية وهي :

البحث عن الكلمات الرئيسية

قبل كتابة مقال متوافق مع السيو عليك بتحديد الكلمة الرئيسية التي ستتحدث عنها لإعداد الأفكار التي سيتم إدراجها في المقال فبعد القيام بتحديد أساس الموضوع، قم بعمل بحث بالكلمة الرئيسية لإيجاد الكلمات المتعلقة بها والكلمات المرادفة لها والأفكار والأسئلة والعبارات التي يتم إستخدامها في البحث ويمكنك معرفة كل ذلك من خلال الادوات المجانية مثل Google Keyword Planner او الأدوات المدفوعة مثل Semrush او Ahrefs.

بعد جمع الأفكار قم بتنظيم وترتيب المقال حتى لا يتم كتابته بشكل عشوائي به العديد من المعلومات ولكن غير مُنظمة للزائر.

مثال إذا كان هناك شخص يبحث عن افضل الأماكن السياحية في مصر فمن المتوقع ان يجد الباحث معلومات تتضمن عدة أشياء ليس فقط الأماكن السياحية بل يجد ايضًا:

  • وصف شامل لأشهر الأماكن السياحية في مصر.
  • أفضل المواعيد المُتاحة لزيارة تلك الأماكن.
  • الفنادق المُتاحة بالقرب من تلك الأماكن السياحية وأسعارها.
  • هل تلك الأماكن يمكن زيارتها بسهولة من حيث وسائل النقل والمواصلات ام سيحتاج الى سيارة خاصة.
  • ما هي أسعار التذاكر لتلك الأماكن.

وغيرها من الأفكار المُتعددة التي يُمكن ان يتم ذكرها في المقال للإجابة عن إستفسارات الزوار فذلك يُعطيه الثقة في موقع الويب الخاص بك حيث أنك قمت بتوفير الكثير من الوقت عليه.

والآن بعد أن حددت كلماتك الرئيسية وأفكارك ننتقل الى الخطوة التالية في كتابة مقال متوافق مع السيو:

عنوان ووصف المقال

عنوان المقال هو الجزء الذي يظهر للباحث في صفحة نتائج البحث لذلك يجب ان تضع في إعتبارك دقة الإختيار بحيث يكون جاذب للباحث وجاذب للعملاء المُستهدفين، وتضمين الكلمة الرئيسية في عنوان المقال يُساعد محركات البحث على فهم ما تتحدث عنه في المقال ليتم تصنيفه في الفهرس.

وايضا لكي تقدر علي  كتابة مقال متوافق مع السيو يجب تضمين عناوين فرعية في المقال بها كلمات رئيسية لديها معدل بحث لا بأس به او كلمات قد يستخدمها الجمهور المُستهدف أثناء البحث فذلك يُعطيك فُرصة أكبر في الظهور في النتائج الأولى لمحركات البحث.

وصف المقال هو الوصف الذي يظهر أسفل العنوان في صفحات النتائج ويتم ضبط ذلك الوصف عن طريق تضمين الكلمة الرئيسية به والتحدث بإيجاز عن مضمون الخدمة او النصائح التي تقوم بتقديمها للزائر.

ضع في إعتبارك الوصف الذي يُقدمه المنافسين معك فعليك بالتفوق عليهم.

مقدمة المقال 

لكتابة مقال متوافق مع السيو يجب ان تكون مُقدمة المقال مٌناسبة للقارئ وتجعله مُنجذب لقرائتها، والمقدمة هي أول جزء من المقال والذي يقع عليها عين القارئ فإذا تمت كتابتها بطريقة سيئة أو بطريقة غير واضحة فلن يُكمل القارئ المقال مما يجعله يخرج من المقال.

يجب ان تكون المقدمة تحتوي على مجموعة من الأفكار التي ستتحدث عنها في المقال ولكن بطريقة منظمة جيدًا، هناك بعض من كاتبي المحتوى الذين يُجيدون بدء المقال بطريقة رائعة، ولكن ماذا إذا لم تكن لديك فكرة عما تذكره بالمقدمة في هذه الحالة عليك كتابة المقدمة بعد الإنتهاء من مقالك حيث ستكون في هذا الوقت لديك العديد من الأفكار التي يمكن إستخلاص معلومات مُختصرة منها لوضعها في المقدة.

او في حالة أخرى يمكنك بعد الإنتهاء من المقال العودة الى المقدمة مرة أخيرة لإجراء بعض التعديلات عليها والتي ستعمل على تنظيمها بشكل أفضل.

محتوى المقال

يجب ان يحتوي المقال الخاص بك على عدة أشياء أهمها:

  • المعلومات المُتكاملة والحصرية.
  • الصور والفيديوهات.
  • التحليلات والإحصائيات والتي تكون على حسب مضمون المقال.
  • المصادر والإقتباسات.
  • إضافة بعض الأمثلة أو تجارب حقيقة قد سبق ومر بها بعض الأشخاص.

التنسيق بين كل تلك العناصر يجعل من المقال الخاص بك شئ مميز يُساعد على بقاء الزائر مدة أطول في موقعك.

المقتطفات المميزة

المقتطفات المميزة هي الإجابات المباشرة التي تُجيب على إستفسارات الباحث بدقة وإيجاز، لذلك يُمكن تضمين إجابات مباشرة لبعض الأسئلة التي يبحث بها المستخدم مما يُزيد من فرص ظهورك في النتائج الأولى.

مثال في مجال السياحة يُمكن للباحث كتابة “مميزات المتحف المصري” في مربع البحث، فيمكنك تضمين ذلك السؤال في المقال والإجابه عنه ببعض الفقرات الصغيرة حينها يُمكن إختيارك للمقتطف المميز والذي يظهر في النتيجة الأولى في صفحة النتائج، وتكون الإجابة كالآتي “يتميز المتحف المصري ب” ثم يتم ذكر المميزات في قائمة او فقرات صغيرة كما ذكرنا.

طول الفقرات المناسب والشامل للمعلومة ولكن بإيجاز يمكن ان يصل الى 50 كلمة.

الإستهداف 

يجب ان يكون محتوى المقال جاذب للعميل المُستهدف فإذا كنت تُقدم خدمة ما فعليك بإستهداف عُملائك بذكاء.

مثال إذا كان العميل يبحث عن “تصميم المواقع” المقصود هنا ليس واضح إما يبحث العميل عن نصائح وطرق لتصميم المواقع ولغات البرمجة المستخدمة ام يبحث عن خدمة تصميم المواقع، فيكون مضمون هذا المقال يتحدث عن اللغات والطرق المستخدمة لتصميم المواقع في الشركة لإفادة الزائر ثم ذكر نبذة عن أفضل العروض المُقدمة من الشركة لجذب العميل وتسهيل طرق التواصل معه من خلال خدمة رسائل واتس اب او المكالمات لتقديم الإستشارات والنصائح له بشكل أفضل.

أما إذا كان يبحث العميل عن “شركة تصميم مواقع” المقصود هنا التعاقد مع إحدى شركات البرجمة لتنفيذ مشروع ما فيجب ان يكون مضمون المقال أنواع لغات البرجمة التي تستعين بها الشركة للتنفيذ بالتفصيل وعروض الباقات والأسعار والتي تختلف من مكان الى آخر.

لذلك لكي تحصل على تفاعل من الزوار يجب عليك فهم دوافعهم وإتجاهاتهم وتسهيل طرق الوصول إليك مما يجعل تجربة المستخدم جيدة.

وعليك بدراسة سلوك العميل بإستمرار وتحديث مقالاتك وخدماتك بما يتوافق معه.

الوسائط المتعددة

كتابة مقال متوافق مع السيو يجب ان يتضمن بعض الوسائط التي تجعل الزائر يتفاعل مع الموقع مثل تضمين الصور والفيديوهات التي تشرح جزء من محتوى المقال، يتم ذلك مع الإلتزام بحجم الصور المناسب والغير مؤثر على سرعة الموقع وإضافة النص البديل الى الصور لتصف ما بها مثال :

إذا كنت تُقدم خدمة التسويق الإلكتروني فيمكن وضع صورة تحتوي على شخص جالس على مكتب وامامه حاسوبه الشخصي ويتم وضع alt للصورة “تسويق إلكتروني“، فلا يهم حقيقة ما كان يفعله الشخص على حاسوبه ولكن ما يهم هو ما تُعبر عنه الصورة ويتم وضعه كوصف للصورة او نص بديل في حالة حدوث خلل بها.

كيفية كتابة مقال متوافق مع السيو؟
كيفية كتابة مقال متوافق مع السيو؟

عدم المُبالغة في التحسينات

يجب الإهتمام بجودة المحتوى المُقدم عن طريق تشبيعه بالمعلومات المتكاملة الواضحة للزائر والتي توفر عليه الوقت للوصول الى المطلوب، ويتم إدراج الكلمات الرئيسية والكلمات المُرادفة لها في سياق المقال وليس مجرد حشو للكلمات ويُسمى ذلك المبالغة في التحسينات.

تلك الطرق كانت تُستخدم قديما منذ سنواتٍ عديدة ولكن تداركتها جوجل سريعًا وأطلقت تحديثاتٍ عدة للحد من تلك الطرق مثل تحديث البطريق في بداياته.

التجربة السيئة للمستخدم تؤدي الى إعتقاد البعض منهم بأن محركات البحث ليست مُفيدة، لذلك تحديثات الخوارزميات مستمرة لا تنتهي وتتطور دومًا الى الافضل.

المصادر

في حالة الإستعانة بمواقع أخرى لإستكمال مقالك بالمعلومات من الطبيعي ان تقوم بذكر ذلك المصدر في نهاية الفقرة او في نهاية المقال، فذلك لا يعني إفادة الزائر بالمعلومات الشاملة فقط بل يُزيد ذلك من ثقة محرك البحث بك حيث انك قمت بإجراء بحث شامل في موقعك ويستحق ترتيب مرتفع في صفحة النتائج.

كما يُمكن تضمين بعض الإحصائيات والنتائج والإستعانه بأمثلة فعليه على ارض الواقع مع ذكر المصادر مما يُزيد من ثقة القارئ بك وتعد الاستعانة بالمصادر من افضل طرق كتابة مقال متوافق مع السيو.

حجم المقال

لكتابة مقال متوافق مع السيو يجب ان تكون على علم بأن محركات البحث دوما ما تُفضل البحث المتعمق ذو المعلومات المتكاملة التي لا يسقط منها شئ، لذلك نرى ان الطول المثالي للمقال يجب ألا يقل عن 1000 كلمة للمقال الواحد وهناك دراسات تُفيد بأن طول المقال يجب ان يتراوح ما بين 2000 الى 2500 كلمة.

يعتقد العديد من كاتبي المحتوى بأن المقالات الطويلة تُنفر الزائر من المقال بسبب كثرة الكلام به وبالفعل هذا صحيح ويُعد ذلك من سلبيات المقالات التي تصل الى 3000 و 4000 كلمة ولكن كيف يمكن حل تلك المشكلات؟.

تكمن الإجابة هنا في تنظيم وترتيب المحتوى وتقسيمه الى فقرات صغيرة لا تتعدى 60 كلمة للفقرة الواحدة إضافة نظام القوائم والنقاط في بعض الفقرات عند ذكر مميزات شئ ما كمثال، والعمل على إضافة مُلخص في نهاية المقال مكون من عدة نقاط لتُفيد الزائر بمحتوى المقال.

ويُعد أفضل حل لتلك المشكلة هو الإهتمام بوضع الفهرس في أول المقال والذي يُمكن الضغط على اي نقطة مُراد الوصول إليها، حيث ان طبيعة أغلب الزوار انهم يبحثون عن معلومات مُحددة فإذا لم يتم تسهيل ذلك الأمر لهم سيثير ذلك غضبهم ويجعلهم يخرجون من الموقع سريعًا.

ولكن حين نتحدث عن المواقع الإخبارية فمن المُفضل ان يكون حجم المقال حوالي 300 كلمة ليصف ذلك الحدث او الخبر العاجل وليُساعد ذلك الزائر على تصفح المزيد والمزيد من الأخبار اليومية.

الربط الداخلي

كتابة مقال متوافق مع السيو يحب ان يحتوي على عنصر الربط الداخلي داخل الموقع والمقصود بالربط الداخلي هنا هو الإستشهاد بروابط خاصة بخدماتك او مقالاتك الهامة التي تحتوي على كلماتك الرئيسية في المقال الذي ستقوم بكتابته مع الوضع في الإعتبار ان يكون وضع الرابط على الكلمة المفتاحية الخاصه به في سياق المقال.

مثال إذا كنت تكتب مقال عن “أهم الأماكن السياحية في مصر” ولديك مقال أخر تم نشره سابقًا بإسم “معبد الأقصر”، هنا سيتم كتابة نبذات عن أهم الأماكن السياحية في مصر وتأتي في الجزء الخاص بمعبد الأقصر في نهاية النبذة المُختصرة وتقول “لمعرفة المزيد عن معبد الأقصر”، وتقوم بالربط على الكلمة المُرادة وتذكر دومًا تجنب كلمات مثل “اضغط هنا” او “المزيد” فيجب بأن يكون الربط بشكل طبيعي وليس فرض على الزائر بالدخول.

الربط الداخلي يُساعد في كتابة مقال متوافق مع السيو بشكل كبير حيث أنه يعمل على توسيع أفق الزائر والزيادة من معلوماته، كما أنه يُساعد على بقاء الزائر للتنقل في موقعك الإلكتروني فتره أطول مما يُقلل من مُعدل الإرتداد وإذا أعجبته خدماتك المُقدمة ذلك سيعمل على تفاعله مع الموقع بتعليق أو إستشاره أو شراء الخدمة المُقدمة، او شئ آخر مثل الإستشهاد بمقالتك على مواقع التواصل الإجتماعي، وفي كل الأحوال ستستفيد من تلك التفاعلات من حيث الترتيب في صفحات نتائج مُحركات البحث.

يوجد عدة إسترتيجيات يُمكن إتباعها بالنسبة الى الربط الداخلي للموقع وتختلف الإستراتيجة من خبير سيو الى آخر فهناك من يعتمد على الربط بالطرق الطبيعية مثل ما تم ذكره سابقًا،

ضغط الصور 

في واحدة من خطوات تحسين تجربة المستخدم هي سرعة تحميل صفحات الموقع وهي أيضًا واحدة من عوامل ترتيب الموقع في نتائج البحث.

أحد العوامل التي تؤثر على سرعة تحميل الصفحات هي حجم الصور التي يتم إستخدامها في المقال لذلك يُفضل إستخدام صور ذات حجم يصل من 80 الى 100 كيلو بايت تقريبًا.

يعكس هذا الأمر مدى رضا الزائر عن الصفحة التي يقوم بزيارتها هل سيتعمق فيها ام سيخرج منها سريعًا ويُزيد من معدل الإرتداد.

هناك عدة أدوات مجانية ومدفوعة تقوم بضغط احجام الصور ومنها الموقع الشهير tinypng بعد الإنتهاء من ضبط الصور يُمكن قياس سرعة الصفحة بشكل مجاني على google pagespeed insights.

نشر المقال على وسائل التواصل الإجتماعي

بعد كتابة مقال متوافق مع السيو يُمكن نشر ومشاركة المقال على وسائل التواصل الإجتماعي مثل فيس بوك وتويتر ولينكدان وغيرها من مواقع المشاركة الإجتماعية وتُعد الإشارة من تلك المواقع التي تسمح بالتفاعلات مُفيدة الى حد كبير من ناحية الترتيب في نتائج البحث، كما يُمكنك من خلال الإضافات الخاصة بالموقع إضافة إمكانية المشاركة للزوار على صفحاتهم الشخصية على وسائل التواصل الإجتماعي.

تجنب الأخطاء الإملائية

بعد الإنتهاء من المقال الخاص بك من كتابة وتنسيق قُم بمراجعة المقال مرة أخرى بالنظر إليه سريعًا قبل النشر وذلك لإزالة أي أخطاء إملائية موجودة به فهي تُعد من عوامل الترتيب في نتائج البحث كما أنها كافيه لإغضاب بعض الزوار الذين سُرعان ما سيخرجوا من الموقع.

لقد قُمنا الآن بتغطية أهم الأمور التي يجب إتباعها لكتابة مقال متوافق مع السيو وتذكر دائما أن ما يُهم في المقال ليس عدد كلمات بل مضمون المقال والمعلومات المتكاملة والحصرية والمُبسطة فيه.

ينصح فريق أوامر الشبكة بإتباع تلك الأمور والإلتزام بها ونعدكم بالحصول على ترتيب أفضل في نتائج البحث والحصول على الزوار المُستهدفين، كما يُمكنكم التواصل مع شركة سيو للإستفسار عن الباقات والعروض التي تُقدمها الشركة بصفة مُستمرة.

كتابة مقال متوافق مع السيو

ما أهمية المحتوى؟

المحتوى هو أساس صفحات الويب وعامل رئيسي لصدارة ترتيب نتائج البحث، فيمكن أن يصف منتج أو يُقدم نصائح أو يعرض خدمة.

ما هي شروط المحتوى الجيد؟

تعتمد جودة المحتوى على العديد من العوامل أهمها أن تكون المعلومات مُتكاملة وحصرية وتتضمن صور وفيديوهات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوي محمي من النسخ...