تفاصيل الأزمة الإقتصادية العالمية و جائحة كورونا

قيم هذا المقال
الأزمة الإقتصادية العالمية و جائحة كورونا
الأزمة الإقتصادية العالمية و جائحة كورونا

تفاصيل الأزمة الإقتصادية العالمية و جائحة كورونا، أزمة لم يشهدها العالم من قبل !

خدماتنا
تصميم المواقع  تصميم تطبيقات   تصميم متاجر   تسويق الكتروني شركة سيو دراسة الجدوي

 كورونا تغلق الأسواق والمدارس والنوادى والشركات ، تقريبا تغلق 99% من النشاطات …

 الاقتصاد على حافة الحفرة ؛ فهل يسقط ؟ أم تستطيع الدول إيجاد حل منقذ ؟

 قلق مستمر للشركات والأنشطة وأيضا العملاء …

من سيكون الفاصل بين الأزمة الإقتصادية العالمية و جائحة كورونا ؟ هل ستتمكن من القضاء على اقتصاد البلاد بالفعل ؟

بالبحث في المراحل التي مر بها الاقتصاد العالمي في ظل الأزمة وجدنا أنه ظهر مفهوم جديد للاقتصاد يعرف بالاقتصاد الرقمي يقوم على وجود الانترنت .

 فماذا فعلت المؤسسات والشركات لتواكب التغيرات الجديدة الحادثة ولمنع الاقتصاد التقليدي من السقوط ؟ ما الاتجاه الذي توجهت له الشركات التي استطاعت الاستمرار ؟ ما هي خطتهم البديلة ؟

بدأت الشركات بأهم مفهوم تسويقي وهو سلوك العملاء عندما حلت الأزمة …

اقرأ أيضا: كيف تغيرت إتجاهات العالم الالكتروني ما بعد فيروس كورونا

 ماذا فعلوا ؟ أين تواجدوا ؟ كيف يمكن التواصل معهم ؟ لأن العميل هو مقياس نجاح أي عملية تسويقية سواء كانت خلال أزمة أو في وضع طبيعي .

هذا المقال مقدم لكم من شركة أوامر الشبكة لتقنية المعلومات للرد على الأسئلة السابقة ومساعدتكم في التفكير في خطة بديلة تصلح للتأقلم مع أي أزمة وشرح تفاصيل الأزمة الإقتصادية العالمية و جائحة كورونا.

 

سلوك مختلف للعملاء

كان من أول ما تأثر بـ تفاصيل الأزمة الإقتصادية العالمية و جائحة كورونا اختلف سلوك العملاء من حيث أماكن تواجدهم والطريقة التي اتبعوها للشراء والدفع والقنوات والمنتجات التي بدأوا بمتابعتها: 

  • أماكن تواجدهم : أزمة كورونا أدت الى غلق الأسواق والحد من الارتجال ؛ فأصبح المكان الوحيد لتواجد العملاء هو الانترنت حيث يقضون عليه معظم الوقت متابعين للأخبار ولمن اختار أن يتواجد معهم رغم الاختفاء الحادث من حولهم. 
  • القنوات الإعلانية التي تابعوها : بدأ العملاء بمتابعة القنوات الرقمية مثل مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية والمحتوى المقدم من خلالهم وخاصة الفيديوهات ، كما بحثوا عن العلامات التجارية التي وفرت احتياجهم في هٰذا الوقت الصعب .
  • الطريقة الشرائية الجديدة : بدأ العملاء بالبحث عن طرق جديدة للشراء مثل تصفح المتاجر الإلكترونية والتطبيقات والشراء من خلالها من المنزل ؛ لأنها توفر أيضا الدفع عن طريق الفيزا مما يحد من التلامس وتوصل الطلب إلى باب منزلهم دون الحاجة للخروج وترك فرصة للإصابة بالفيروس .  

بحث العملاء عن طرق التسوق التي تمكنهم من تلبية احتياجاتهم وتمكنهم من التكيف مع الوضع الحالي حيث ضرورة التباعد الاجتماعي وعدم ممارسة الحياة الطبيعية .

 

تفاصيل الأزمة الإقتصادية العالمية و جائحة كورونا

تفاصيل الأزمة الإقتصادية العالمية و جائحة كورونا تتمثل في اتجاه اقتصادي جديد ! لم يشهد الإقبال عليه بهذا الشكل قبل الجائحة .

أجبرت الشركات على البحث عن طرق جديد للتسويق بحيث تستمر العملية التسويقية وللحد من الخسائر التي يمكن أن تسببها الأزمة وللسيطرة على شعور القلق المسيطر ؛ فاتجهت ل :

  •  وضع خطط تسويقية تخدم التسويق عبر الانترنت حيث تواجد العملاء . 
  • بدأت بالاهتمام بالقنوات الرقمية الخاصة بها .
  • استخدمت تلك القنوات الرقمية للإعلان عن المنتجات والخدمات مثل (فيس بوك – انستجرام – تويتر – سناب شات – المواقع الالكترونية – المتاجر – التطبيقات ) .
  •  بدأت بتغيير خطط التسعير لتلائم الفترة الحالية .
  • ركزت الجهود على التواصل الدائم مع العملاء ودعمهم نفسيا ومحاولة تقديم كل ما يبحثون عنهم . 
  • وفرت خدمات الدفع الالكتروني عن طريق الفيزا . 
  • وفرت خدمات توصيل للمنازل .
  •  اهتمت بخدمات ما بعد البيع الاستبدال والاسترجاع .  

هٰذه الجهود من الشركات والعلامات التجارية توفر احتياجات العميل ، كما أنها أضافت معنى جديد للاقتصاد فيما يعرف بالاقتصاد الرقمي تواجه به كافة تفاصيل الأزمة الاقتصادية العالمية و جائحة كورونا .

أهمية التسويق الالكتروني والانتقال للاقتصاد الرقمي 

  • التسويق الإلكتروني هو طريقة حيوية ومرنة لعرض نشاطك التجاري و الوعي بالعلامة التجارية الخاصة بك .
  •  التسويق الالكتروني يشمل طرق أسهل و أكثر للاعلانات بتكاليف مخفضة عن التسويق التقليدي . 
  • التسويق الالكتروني يمكن من خلاله منافسة أكبر العلامات التجارية .
  •  التسويق الالكتروني يحافظ على العملاء الحاليين وفرصة لاكتساب عملاء جدد .
  •  التسويق الالكتروني يعرض كل المنتجات والخدمات من خلال التطبيقات و المواقع والمتاجر . 
  • الإعلان الإلكتروني شريحة مستهدفة أكبر .
  •  الإعلان الإلكتروني يمكن فيه التعديل المستمر حتى تصل إلى أفضل النتائج .
  •  التسويق الالكتروني يمكن من خلاله الوصول لأسواق جديدة .

 التسويق الالكتروني هو خطوة الانتقال للاقتصاد الرقمي الذي يشارك فيه كبار العلامات التجارية والذي أنقذ العالم من تفاصيل الأزمة الإقتصادية العالمية و جائحة كورونا . 

شركة أوامر الشبكة لتقنية المعلومات 

 أسست شركة أوامر الشبكة منذ 17 عام ، وكانت من أولى الشركات التي توجهت لاستخدام التسويق الالكتروني لعرض خدماتها وتسهيل طرق جديدة للعملاء ، كما أنها وفرت خدمات التسويق الالكتروني من ضمن منتجاتها ، وقدمت المعلومات اللازمة لكيفية التعامل معه والانتقال له وتحقيق أفضل النتائج من خلاله ، تقدم : 

  • تصميم مواقع إلكترونية . 
  • تصميم التطبيقات للهواتف الجوالة .
  •  تصميم المتاجر الالكترونية .
  •  تصميم فيديوهات اعلانية ( موشن جرافيك ) .
  •  إنشاء حسابات على السوشيال ميديا .
  •  وضع استراتيجية تسويقية .
  •  تنفيذ وادارة الحملات الاعلانية الالكترونية على ( جوجل – فيس بوك – انستجرام – تويتر – لينكد إن – سناب شات ).
  • اقتصاد السعودية

يوجد اقتصاد السعودية في المراكز العشرين الأولى من الاقتصاد العالمي ؛ ولذٰلك عندما حلت تفاصيل الأزمة الإقتصادية العالمية و جائحة كورونا كانت من أسرع الدول في التحول للتسويق الالكتروني للانتقال الى الاقتصاد الرقمي ومحافظتها على مركزها الاقتصادي .

اقرأ أيضا: كيف يمكن لشركات التقنيات التعامل مع التكنولوجيا في ظل جائحة كورونا

الملخص 

كورونا يحرك العالم كله للبحث عن خطط بديلة للمحافظة على الاقتصاد ، ويسرع من الانتقال للتسويق الالكتروني . الانتقال للطرق المرنة للتسويق هو ضمان للانشطة التجارية وهو الخطة البديلة الأقوى للمحافظة على الاقتصاد العالمي من السقوط إن مر العالم بأزمة قوية مرة أخرى .

تؤكد المؤشرات أن الأزمة لن تنتهي بسهولة و أن الشركات والعلامات التجارية الكبرى تستمر في التطور التكنولوجي والتواجد في جميع القنوات الرقمية التي تخدم المستهلك الجديد .

ما هي فكرتك عن تفاصيل الأزمة الإقتصادية العالمية و جائحة كورونا؟ هل كان المقال مفيد؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوي محمي من النسخ...