مشروع قانون جديد للاتحاد الأوروبي يجبر تويتر على مكافحة تضليل المعلومات

في خطوة جديدة تهدف إلى مكافحة انتشار المعلومات المضللة على الإنترنت، قررت شركة “تويتر” الانسحاب من القانون الطوعي الخاص بالاتحاد الأوروبي لمكافحة تضليل المعلومات. وقد أفادت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” بنقلها تصريحات تييري بريتون، مفوض السوق الداخلية في الاتحاد الأوروبي، الذي أكد أن القرار لن يؤثر في شكل أساسي على القانون الطوعي، لكنه سيتعين على تويتر الامتثال للقوانين الجديدة الصارمة.

التزام تويتر بمكافحة المعلومات المضللة في الاتحاد الأوروبي

توضح تصريحات بريتون أن الالتزامات التي يتعين على تويتر الالتزام بها ستبقى قائمة، وبالتالي لا يمكن للشركة أن تتهرب منها. يتوجب على تويتر الآن الالتزام بمكافحة المعلومات المضللة في الاتحاد الأوروبي اعتبارًا من 25 أغسطس. وأكد بريتون أن فرق العمل في تويتر ستكون جاهزة لتنفيذ هذه الالتزامات.

تم إطلاق القانون الطوعي في يونيو من العام الماضي بهدف منع انتشار المعلومات المضللة والأخبار المزيفة، وزيادة الشفافية والحد من تواجد الحسابات الآلية والحسابات المزيفة. تتيح المدونة التي توقعها الشركات تحديد التزاماتها والتعاون مع مدققي الحقائق وتتبع الإعلانات السياسية.

قانون الخدمات الرقمية في الاتحاد الأوروبي

بالإضافة إلى القانون الطوعي، أدخل الاتحاد الأوروبي أيضًا قانون الخدمات الرقمية. يلزم هذا القانون الشركات ببذل المزيد من الجهد لمعالجة المحتوى غير القانوني على الإنترنت. واعتبارًا من 25 أغسطس، سيتعين على الأنظمة الأساسية التي تضم أكثر من 45 مليون مستخدم نشط شهريًا في الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك تويتر، الامتثال للقواعد بموجب القانون الجديد.

ونتيجة لذلك، يجب على تويتر توفير آلية للمستخدمين للإبلاغ عن المحتوى غير القانوني والتعامل مع هذه الإبلاغات بشكل سريع، فضلاً عن اتخاذ التدابير اللازمة لمعالجة انتشار المعلومات المضللة.

بهذا القرار، يضع الاتحاد الأوروبي معايير صارمة للشركات العاملة في مجال وسائل التواصل الاجتماعي مثل تويتر للحد من انتشار المعلومات المضللة والأخبار الكاذبة. يجب على تويتر الامتثال لهذه القوانين الجديدة والتعاون مع السلطات المختصة لضمان سلامة المعلومات والحد من الأضرار التي يمكن أن تلحق بالمجتمع المعلوماتي.

تعليقات (0)

إغلاق
error: المحتوي محمي من النسخ...
whatsapp