كشفت “مايكروسوفت” عن هجوم صيني خبيث يهدد الأمن القومي للولايات المتحدة

تكشفت أمس أمام العالمية شركة “مايكروسوفت” عن مؤامرة شريرة يتقفى خلفها مجموعة من القراصنة الصينيين، يهدفون إلى تعطيل البنية التحتية الحيوية للولايات المتحدة الأمريكية. وفقًا لتقرير نشرته “سكاي نيوز عربية”، تتمثل هذه العملية الخفية في تسلل مجموعة “فولت تايفون” إلى البنى التحتية الحيوية الحيوية للتواصل بين الولايات المتحدة وآسيا، وتوجيه ضرباتها إلى القطاعات الحيوية المختلفة مثل الصناعة والنقل والبناء والبحرية والتعليم والخدمات الحكومية.

وفقًا لبيان “مايكروسوفت”، يعود تاريخ نشاط مجموعة “فولت تايفون” إلى منتصف عام 2021، عندما استهدفت البنية التحتية الحيوية في جزيرة غوام وعدة مناطق أخرى في الولايات المتحدة. يُشير تحليل الشركة الأمريكية إلى أن “فولت تايفون” تمارس نشاطًا استخباراتيًا وتسعى للسيطرة على البنى التحتية لفترة أطول ممكنة.

تعمل مجموعة “فولت تايفون” على سرقة البيانات من لوحات المفاتيح والشبكات، حيث تجمع هذه البيانات وتستخدمها في مهمات التجسس والاختراق. يتلاعب هؤلاء القراصنة بالمعلومات الشخصية وبيانات الاعتماد المسروقة، ثم يحاولون الاندماج في شبكة الاتصالات والتحكم في حركة البيانات وفقًا لمصالحهم المشبوهة.

من المهم أن ندرك خطورة هذا الهجوم الإلكتروني وتأثيره السلبي على الأمن القومي للولايات المتحدة. يجب أن تتعاون الحكومة الأمريكية والشركات التكنولوجية في تعزيز الحماية الأمنية وتبادل المعلومات المهمة لمكافحة هذا النوع من الهجمات.

في النهاية، يجب أن نشعر بالقلق والاستياء من مثل هذه الأعمال العدائية التي تستهدف البنى التحتية الحيوية للدولة. يجب أن تكون هناك خطط واضحة لمواجهة هذا التهديد الرقمي ومكافحته بكل الوسائل الممكنة، لأن سلامة البنية التحتية الحيوية تعد أساسًا لأمننا القومي وازدهارنا المستقبلي.

تعليقات (0)

إغلاق
error: المحتوي محمي من النسخ...
whatsapp