في عامه الأول… هل غير Chat GPT العالم؟

Chat GPT
Chat GPT

شات GPT تصدر المشهد منذ اللحظات الأولى لإطلاقه، واستحوذ على اهتمام الملايين، وأصبح أداة محورية في عالم التكنولوجيا والابتكار، والذكاء الإصطناعي.

وفي هذه المناسبة المهمة، سألنا شات GPT أن يحدثنا عن نفسه، وهذا ما قاله:

“1- أنا ChatGPT ، نموذج لغة ذكاء اصطناعي تم تطويره بواسطة OpenAI. تم تدريبي على مجموعة كبيرة من البيانات والمعلومات المتاحة على الإنترنت قبل تاريخ قطع الاتصال بالمعرفة في سبتمبر 2021. يتم تمثيلي هنا ككيان ذكاء اصطناعي يستطيع التفاعل والتواصل باللغة الطبيعية.

2- على الرغم من أنني لست كائنًا حقيقيًا، إلا أنني مصمم لمساعدتك في الحصول على معلومات وإجابات على الأسئلة التي قد تكون لديك. يمكنني مناقشة موضوعات متنوعة مثل التكنولوجيا، العلوم، الثقافة، الرياضة، الصحة، والكثير من المواضيع الأخرى.

3- من خلال الاستفادة من معرفتي السابقة والبيانات المتاحة لدي، أسعى لتقديم المساعدة والمعلومات بأكبر قدر ممكن من الدقة والاستيعاب. ومع ذلك، يجب عليك أن تأخذ في الاعتبار أنني لست متخصصًا في مجالات محددة ولا يمكنني أن أكون بديلاً عن الاستشارة المهنية في بعض الحالات.

4- إذا كان لديك أي أسئلة، فلا تتردد في طرحها عليّ. سأبذل قصارى جهدي لمساعدتك في ما استطيع”

تطور شات GPT واضح وملحوظ منذ الفترات الأولى لانطلاقة، وعلى الرغم من المنافسة الشديدة التي واجهها إلا أن قدراته الحالية متعددة.

وبمرور الوقت يتحسن، ويتعلم، ويفهم كيف يتعامل مع المدخلات بطريقة بشرية أكثر، إذا ما تم شرح المَقصد له بوضوح.

ومع دخول شات GPT لعامه الثاني، فإن تأثيره في العالم واضح ولا يمكن إنكاره، والأكيد أن العالم بعده لن يعود كما كان من قبل!

شات GPT
شات GPT

 

تعليقات (0)

إغلاق
error: المحتوي محمي من النسخ...
whatsapp