عبور المآسي: لعبة “زافر توريزم” تثير جدلاً وتُحذف من متجر قوقل بلاي

تم حذف لعبة “زافر توريزم” من متجر قوقل بلاي “Google Play”، والتي تم تطويرها بواسطة مبرمجين أتراك، بعد أن تعرضت لانتقادات شديدة من قبل اللاجئين السوريين ووسائل الإعلام السورية. تعكس هذه اللعبة محاولة اللاجئين السوريين عبور الحدود التركية، حيث يتولى اللاعب مهمة دهس أكبر عدد ممكن منهم باستخدام الشاحنات. وعلى الرغم من تقييم اللعبة البالغ 3.9 وعدد مرات تحميلها الذي بلغ حوالي ٥ آلاف، إلا أنها تمت إزالتها بسبب المحتوى العنيف والمسيء الذي تضمنته.

 ثقافة التشجيع على العنف

تنطوي اللعبة على جو من التشجيع على العنف ضد اللاجئين السوريين، حيث تم وضع عبارات مسيئة على صفحتها في متجر قوقل بلاي. فمثلاً، تحث اللعبة اللاعبين على “حماية الحدود وعدم السماح لهم بالمرور”، وتشجعهم على “التركيز على الهدف والانطلاق وترك الباقي للشاحنات”، وتدعوهم إلى “دهس اللاجئين بالشاحنات ورميهم”.

 الاستفزاز والانتقادات

لم يمر هذا المحتوى العدواني والمسيء دون أن يثير غضبًا وانتقادات شديدة. فاللاجئين السوريين، الذين يعانون من مأساة الحرب والنزوح، يجدون في هذه اللعبة استفزازًا وإهانةً لمعاناتهم. إنها تجرح العواطف وتضع المشاعر الإنسانية في خطر. ولذلك، قامت العديد من الوسائل الإعلامية السورية بنقل ردود الفعل الغاضبة تجاه هذه اللعبة القاسية.

حذف اللعبة من متجر قوقل بلاي

لحسن الحظ، استجابت قوقل لهذه الانتقادات العادلة وأزالت اللعبة من متجرها. إن هذا الإجراء يعكس تفهمها للمسؤولية الاجتماعية والأخلاقية تجاه مجتمع المستخدمين. فقد أدركت قوقل أن ترويج مثل هذه الألعاب العنيفة يتنافى مع القيم الإنسانية ويشجع على التمييز والكراهية.

يجب أن تكون الألعاب وسيلة للترفيه والتسلية وليس للتحريض على العنف أو التمييز. يجب على المطورين أن يكونوا حذرين ويتحلى بالوعي الاجتماعي عند تصميمهم للعباتهم. على الرغم من حرية التعبير، يجب أن يتم احترام الحقوق والكرامة الإنسانية وألا يتعرض أحد للإهانة أو الإذلال.

تعليقات (0)

إغلاق
error: المحتوي محمي من النسخ...
whatsapp