6 خطوات لكتابة خطة محتوى جاهزة

خطة محتوى جاهزةتعد صياغة وتقديم خطة محتوى جاهزة من الدرجة الأولى أمرا بالغ الأهمية لتعزيز الوعي بالعلامة التجارية وزيادة حركة المرور والتواصل مع جمهورك المستهدف. كما قال المسوق والمؤلف الشهير سيث جودين ذات مرة، “تسويق المحتوى هو التسويق الوحيد المتبقي”، وهو على حق. 

ولكن كيف يمكنك التأكد من أن المحتوى الخاص بك يحدث تأثيرا ويحقق أهدافك التسويقية؟ هذا هو الوقت الذي تأتي فيه خطة المحتوى. من خلال تقديم إطار استراتيجي لجهود إنشاء المحتوى وتوزيعه، تضمن لك خطة المحتوى زيادة فعالية المحتوى الخاص بك مع تحقيق النتائج المرجوة.

ما هي خطة المحتوى؟

يمكننا أن نقول أن خطة محتوى جاهزة هي عبارة عن وثائق استراتيجية تحدد الأهداف والجماهير المستهدفة والموضوعات والجداول الزمنية لإنشاء المحتوى ونشره. يساعد هذا الدليل الشامل الشركات والأفراد على إنشاء محتوى يدعم أهدافهم التسويقية الشاملة. 

فكر في الأمر على أنه خارطة الطريق الموثوقة لنجاح المحتوى أو دليل الانتقال الذي يساعدك على تحديد المحتوى الذي تريد إنشاؤه ومتى تشاركه ومكان نشر الكلمة، فمع خطة المحتوى، لن تضيع أبدا في برية النشر العشوائي مرة أخرى! 

حيث ستساعد خطة محتوى جاهزة في إبقائك على الطريق نحو إنشاء حملات جذابة على وسائل التواصل الاجتماعي، والحفاظ على اتساق الرسائل وإنتاج أجزاء تتواصل مع الجماهير، كما ستمنحك خطة المحتوى المحددة جيدا مفاتيح رحلة تسويقية سهلة تؤدي إلى وجهة مجزية: حملات ناجحة! 

أهمية وضع خطة محتوى جاهزة سليمة

على الرغم من أن الجملة قد تبدو مبتذلة، إلا أنها صحيحة جدًا: المحتوى هو الملك، لكن خطة المحتوى هي التاج! 

فيما يلي بعض الأسباب التي تجعل من الضروري إنشاء خطة محتوى لتوجيه مبادرات تسويق المحتوى الخاصة بك: 

  1. احصل على وضوح بشأن هدفك العام: تتيح لك خطة محتوى جاهزة تحديد الأهداف وتحديد الجماهير المستهدفة وتحديد الموضوعات ذات الصلة لتحقيق هذه الأهداف العامة. 
  2. توفير الوقت والمال: مع وجود خطة محتوى فعالة، يصبح إنشاء المحتوى أبسط وأسرع، وذلك من خلال القضاء على الوقت الضائع في الموضوعات التي لا تلبي أهدافك أو يتردد صداها مع جمهورك، وبالتالي سيصبح إنشاء قطع قيمة أكثر بساطة – مما يوفر الوقت والمال الذي يتم إنفاقه على إنتاج المحتوى! 
  3. تحسين سرعة المحتوى: يمكن أن يضمن التخطيط المبكر تدفق ثابتًا ومنتظمًا للمحتوى عبر جميع قنواتك، مما يتيح لجمهورك المستهدف الوصول إلى مواد جديدة دون انقطاع أو ثغرات في تجربتهم. 
  4. زيادة المشاركة: من خلال صياغة محتوى ملائم وقيم لجمهورك المستهدف، يمكنك زيادة المشاركة والتحويلات، ويتيح لك هذا النهج بناء متابعين مخلصين مع إقامة علاقات عميقة مع متابعيك بمرور الوقت.
  5. التعاون أصبح بسيطا: قد يكون التعاون مع فريقك أو العاملين لحسابهم الخاص أو شركائك أمرا صعبا؛ يمكن أن يؤدي وجود خطة محتوى جاهزة إلى جعل التعاون أكثر بساطة من خلال مواءمة جميع أصحاب المصلحة نحو أهداف مماثلة وتبسيط العمليات لإنتاج أجزاء محتوى عالية الجودة يتردد صداها مع الجماهير المستهدفة. 
  6. إنشاء محتوى محسن لتحسين محركات البحث: عندما تقوم بصياغة خطة محتوى باستخدام كلمات رئيسية ذات صلة محسنة لمحركات البحث، يمكن أن تعزز بشكل كبير محسنات محركات البحث لموقعك على الويب وتدفع حركة المرور العضوية إليه، مما يساعدك على الوصول إلى جماهير جديدة مع تعزيز وجود عبر الإنترنت يميزك عن منافسيك. 
  7. إنشاء صوت مميز للعلامة التجارية: قم  بتنمية صوت العلامة التجارية الأيقوني الذي يتحدث مباشرة إلى جمهورك المستهدف ويتجاوز مجرد علاقات المعاملات من خلال خطة محتوى مخصصة.
  8. تقييم أداء المحتوى الفعال: من خلال وضع خطة محتوى، يمكنك الحصول على رؤى ومقاييس لا تقدر بثمن تساعد في تشكيل الاستراتيجيات المستقبلية – مما يمنحك القدرة على التكيف لإنتاج محتوى أكثر فعالية. 
  9. اكسب ثقة جمهورك: عندما تنشئ باستمرار محتوى عالي الجودة يجده جمهورك المستهدف ذا قيمة، يمكن أن يبني الثقة ويؤسس المصداقية – مما يؤدي في النهاية إلى الاحتفاظ بالعملاء وولائهم بشكل أقوى. 
  10. ارفع مستوى لعبة المحتوى الخاصة بك: من خلال التخطيط المسبق، يمكنك تطوير خطة فعالة تجذب شرائح مختلفة من جمهورك، وبالتالي زيادة المشاركة ودفع النمو. 

6 خطوات لبناء خطة محتوى جاهزة فعّالة

هل أنت مستعد لصياغة استراتيجية خطة محتوى جاهزة تحقق لك عوائد ومبيعات؟ اتبع هذه الخطوات الست الأساسية لبناء خطة محتوى فعالة تصل إلى العلامة في كل مرة! 

الخطوة الأولى: تحديد الأهداف والجمهور المستهدف ومقاييس القياس

يشبه تطوير خطة محتوى جاهزة الشروع في مغامرة إلى وجهة غريبة، وللتأكد من أنك على الطريق الصحيح وتحرز تقدمًا،  من المهم أن يكون لديك فكرة واضحة عن مكان وجهتك وطريقة لمعرفة ما إذا كنت قد حققت ذلك أم لا – هذا هو الوقت الذي يأتي فيه تحديد الأهداف، وتحديد الجماهير المستهدفة، ومقاييس القياس. 

الخطوة الثانية: تبادل الأفكار حول المحتوى

يعد إنشاء خطة محتوى جاهزة الذي يتردد صداه مع جمهورك المستهدف أمرا ضروريا لجذب المزيد من الزيارات إلى موقع الويب الخاص بك وزيادة التحويلات. للقيام بذلك، حدد الموضوعات الأكثر صلة بملف تعريف المشتري الخاص بك، ومن ثم قسم كل موضوع إلى أجزاء صغيرة الحجم لتسهيل الإدارة.

على سبيل المثال، إذا كنت تمتلك مدونة للياقة البدنية، فابدأ بتحديد احتياجات واهتمامات شخصيات المشتري، ثم قم بإنشاء محتوى حول موضوعات، مثل فقدان الوزن أو تدريب القوة أو اليوغا للمبتدئين قبل تقسيمه إلى أقسام أكثر قابلية للتنفيذ، مثل “تمارين حرق الدهون” أو “تمارين الجزء العلوي من الجسم” أو “كيفية أداء أوضاع الهابطة”. 

يمكن أن يساعد التعاون بين أعضاء الفريق في توليد أفكار ووجهات نظر جديدة فيما يتعلق بالموضوعات التي من المرجح أن يتردد صداها مع جمهورك المستهدف. من خلال مراعاة احتياجاتهم واهتماماتهم عند مراجعة النتائج، يمكنك ضمان جودة المحتوى الخاص بك. 

خطة محتوى جاهزةالخطوة الثالثة: اعمل تقويم للمحتوى

الآن بعد أن حددت الموضوعات التي يجب تحديد أولوياتها، حان الوقت لإنشاء تقويم محتوى، فـ مثلما توفر الخريطة معالم وطرق للسفر، يساعدك تقويم المحتوى في تخطيط استراتيجية المحتوى وتنفيذها.

فكر في تخطيط المحتوى مثل تجميع لغز: بمجرد جمع كل أفكارك وموضوعاتك وموضوعاتك – بما في ذلك أي شركاء تعاون محتملين – فأنت بحاجة إلى خطة محتوى جاهزة لجعلها جميعا تتلاءم معا بشكل متماسك، ويساعد تقويم المحتوى في تسهيل هذه العملية من خلال إعطائك نظرة عامة على خطة المحتوى بالكامل مرة واحدة. 

يمكن أن يساعد استخدام تقويم المحتوى في التخلص من الفوضى والإرهاق المرتبط بإنشاء خطة محتوى جاهزة، وذلك من خلال وجود خطة وجدول زمني وإطار عمل محدد لمساعدتك في التركيز على إنتاج قطع عالية الجودة يتردد صداها مع جمهورك المستهدف دون الشعور بالضياع على طول الطريق. 

الخطوة الرابعة: البدء في إنشاء خطة محتوى جاهزة

الآن بعد أن أصبح لديك موضوعك ورؤيتك في متناول اليد، حان الوقت للإبداع في تطوير المحتوى لجمهورك المستهدف، ومن المهم أن تضع في اعتبارك جميع شخصيات المشتري الخاصة بك أثناء إنشاء قطع ذات مغزى يتردد صداها معهم وتحفزهم على اتخاذ إجراء.

الخطوة الخامسة: حدد استراتيجية ترويج قابلة للتطبيق

عندما يحين وقت لمشاركة خطة محتوى جاهزة الخاص بك مع العالم، فكر في توزيعه بشكل جيد، وذلك من خلال:

  • إنشاء خطة تحدد الأنظمة الأساسية التي من شأنها أن تروج للمحتوى الخاص بك بشكل أفضل  وتحديد نوع المحتوى الذي يتردد صداه بشكل أفضل مع جمهورك المستهدف – منشورات المدونة أو مقاطع الفيديو. 
  • لا تقصر نفسك على تنسيق واحد فقط لأن التنوع غالبا ما يؤدي إلى فعالية أكبر. خلاف ذلك، يمكن أن يمر عملك دون أن يلاحظه أحد من قبل المشاهدين!
  • لضمان وصول المحتوى الخاص بك إلى أكبر عدد ممكن من العيون، تحتاج إلى خطة منهجية لمتى وأين يجب نشره.

لذلك، عندما يحين وقت نشر مدونة، يمكنك القيام بذلك مع العلم أنها ستصل إلى جمهورها دون أي مشاكل. 

الخطوة السادسة: قياس النتائج وتعديل الخطط وفقًا لذلك

مع إغلاق جميع تفاصيل خطتك التسويقية، حان الآن لتحلل أدائك لمعرفة ما إذا كنت قد وصلت إلى الطريقة المناسبة للتحدث مع جمهور علامتك التجارية أم لا!؟

في النهاية، فإن الخطة التسويقية الفعّالة هي أحد أصول الشركة التي لا غنى عنها، ومن خلالها يمكنك قضاء بعض الوقت في فهم جمهورك وتحديد الأهداف والخطط الاستراتيجية المناسبة، للتأكد من أن المحتوى الخاص بك جذابًا وفعالًا!

ابدأ في الآن في إنشاء خطة محتوى جاهزة مع فريق أوامر الشبكة المحترف!

تعليقات (0)

إغلاق
error: المحتوي محمي من النسخ...
whatsapp