تويتر يقوم بعملية تطهير كبرى للحسابات بدعم من ماسك

أعلن إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تويتر، عن خطة لتنظيف حسابات تويتر القديمة التي لم يتم استخدامها منذ فترة طويلة. وتهدف هذه الخطوة إلى إطلاق اسماء مستخدمين جدد ورفع إيرادات تويتر، بما في ذلك تحقيق الأرباح من بيع أسماء المستخدمين النادرة.

وقد تم استقبال إعلان ماسك بشكل سلبي من قبل المستخدمين الذين يرون في تويتر مقبرة رقمية فعالة ويعارضون حذف حسابات أحبائهم.

يذكر أن ماسك أدخل عدة تغييرات على تويتر، بما في ذلك إضافة برنامج جديد لعلامة التوثيق الزرقاء التي يجب على المستخدمين دفع مبالغ شهرية مقابل التوثيق.

هذا التحرك يأتي في إطار جهوده لتنظيف المنصة من الحسابات الزائفة والنشاطات المشبوهة، وزيادة شفافية التواصل على تويتر.

وتأتي هذه الخطوة في ظل الضغوط التي تتعرض لها شركات التكنولوجيا من قبل الجهات الحكومية والمستخدمين للحد من انتشار الأخبار الزائفة والتضليلية والتحريضية على المنصات الاجتماعية، كما تأتي في إطار محاولات تويتر لتحسين سمعتها بعد سلسلة من الانتقادات المتعلقة بالتعامل مع المحتوى المشكوك فيه والمحتوى الضار على المنصة.

من المحتمل أن تؤدي هذه الخطوة إلى تفاعلات سلبية من قبل المستخدمين، خاصةً الذين يرون تويتر كمقبرة رقمية للأحباء الذين رحلوا عن الحياة. وقد أعرب بعض المستخدمين عن قلقهم حول مصير حسابات أصدقائهم وأحبائهم الذين توفوا، والذين لم يتم تحديث حساباتهم لفترة طويلة.

من ناحية أخرى، يعتقد البعض أن هذه الخطوة تأتي ضمن مساعي إيلون ماسك لزيادة إيرادات تويتر، خاصةً بعد تقارير صحفية عن دراسة تويتر لبيع أسماء المستخدمين لجني إيرادات جديدة. ومن المحتمل أن يكون ماسك يريد تنظيف قاعدة بيانات تويتر من الحسابات الغير نشطة لجعل المنصة أكثر حيوية وتفاعلية.

على أي حال، يجب أن يتم التعامل مع هذه الخطوة بحذر وتوخي الحكمة، حيث يجب النظر في جميع الجوانب المختلفة لهذه القضية، وضمان حقوق المستخدمين والحفاظ على سلامتهم الرقمية.

تعليقات (0)

إغلاق
error: المحتوي محمي من النسخ...
whatsapp