تهديد إيلون ماسك لإذاعة إن بي آر يثير الجدل في وسائل الإعلام الأمريكية

وسائل إعلام أمريكية تكشف عن تهديد إيلون ماسك الملياردير الأمريكي للإذاعة الوطنية الأمريكية “إن بي آر” بسحب حسابها على منصة تويتر، بسبب رفض الإذاعة تفعيل حسابها بعد إعادة علامة التوثيق “الزرقاء” له، وعدم إزالة شعار “وسيلة تابعة للدولة”. ونشرت الإذاعة تفاصيل رسالة بريد إلكتروني مرسلة من “ماسك” إلى الإذاعة، يهدد فيها بسحب حسابها في حالة عدم تفعيله، مهددًا بإعادة تعيينه لمؤسسة أخرى، في حين أعلنت الإذاعة نيتها التخلي عن تويتر بعد إجراء وضع شعار “ممول من الدولة” على حسابها. ويتساءل البعض عما إذا كان بإمكان “ماسك” فعليًا سحب حساب “إن بي آر” من تويتر بموجب سياسات المنصة، حيث يمكن للمستخدمين تسجيل الدخول مرة واحدة كل 30 يومًا للحفاظ على حساباتهم نشطة، وأن تطبق سياسات تويتر الجديدة على جميع الحسابات الخاملة بما في ذلك الحذف النهائي لها، ولكن لا يمكن إصدار أسماء مستخدمين غير نشطة في الوقت الحالي، ولم تصدر تويتر حتى الآن أي تحديث لسياساتها بشأن الحسابات الخاملة أو شروط سحب الحسابات من المستخدمين أو وسائل الإعلام.

تعليقات (0)

إغلاق
error: المحتوي محمي من النسخ...
whatsapp