السيو وأهميته لموقعك الإلكتروني

قيم هذا المقال

السيو وأهميته لموقعك الإلكتروني

خدماتنا
تصميم المواقع  تصميم تطبيقات   تصميم متاجر   تسويق الكتروني شركة سيو دراسة الجدوي

قبل الحديث عن السيو وأهميته لموقعك الإلكتروني يجب في البداية تحديد معنى السيو .

إن مصطلح (سيو) المقصود به هو علم تحسين وتطوير الموقع الإلكتروني، والهدف من ذلك هو زيادة أعداد الزوار التي يحصل عليها من محركات البحث المختلفة.

ويوجد العديد من الأوجه المختلفة للسيو من الكلمات التي تقوم بنشرها على موقعك إلى المواقع التي تشير إلى موقعك عن طريق الروابط.

وفي أحيان أخرى يكون الأمر أكثر بساطة وسهولة ويقوم على التأكد من أن محركات البحث تفهم موقعك بشكل صحيح.

مفهوم السيو في شكله البسيط يمكن أن نقوم بتوضيحه عن طريق مثال ..

فإذا كنت تمتلك موقع شركة سيارات صينية على سبيل المثال، فإن السيو يمكن أن يساعدك في موقعك يظهر في الصفحة الأولى في محركات البحث مثل google.

فمثلًا عند البحث عن كلمة (السيارات الصينية) أو كلمة (سيارات صينية)، فذلك يعنى أن كل شخص يريد أن يستعلم أو يشتري السيارات الصينية يمكنه رؤية موقعك بسهولة.

مقالات تهمك: تصميم المواقع الإلكترونية

نجاحك في السيو يتركز على خطتك

حتى تتمكن من تحقيق قواعد السيو وأهميته لموقعك الإلكتروني يجب عليك اتباع خطة العمل التالية :

1-  يجب عليك تحديد المجال الذي سوف تعمل عليه بدقة.

2- تحديد نوع وطريقة تقديم المحتوى.

3- تجميع أشهر وأسهل كلمات مفتاحية مرتبطة بالمحتوى.

4- تكثيف العمل على كل كلمة من كلماتك واعطائها حقها الكامل من التغطية.

5- من الضروري الحرص على ربط المحتوى الخاص بك ببعضه، بالإضافة إلى ربطه بمحتوى قوي في نفس المجال.

إذا قمت بنشر المحتوى الخاص بك على الشبكات الاجتماعية وأهمها تويتر وبنترست، ستجد أن نتيجة البحث عن كلمة “كورس الربح من جوجل ادسنس” تظهر في أول نتيجتين بالصفحة الأولى في صورة موضوعين مختلفين لموقع واحد.

وذلك يحدث بدون وجود أي باك لينك فقط والسبب في ذلك هو كتابة أكثر من 10 موضوعات داخل الموقع يدور جميعها حول كلمة واحدة ولكن يتم ربطهم ببعض.

بالإضافة إلى ذلك  ستلاحظ أن الموقع يظهر بالصفحة الأولى أيضًا في كلمات أخرى كثيرة مرتبطة بهذه الكلمة.

والخلاصة: أن السيو وأهميته لموقعك الإلكتروني ليس يشبه اللوغاريتمات وليس أمر معقد ولكنه أمر سهل وبسيط وأي شخص لديه القدرة على أن يتميز فيه ولكن الأمر يحتاج إلى الصبر والعمل بجهد كبير.

ركز على كتابة عناوين قوية :

وهناك أمر ضروري جدًا يجب أن تضعه في الحسبان إذا كنت تريد أن تخوض غمار كتابة المحتوى الإلكتروني.

وهو أن الأغلبية العظمى من زوار مواقع الإنترنت لا يقومون بقراءة المحتوى كلمة بكلمة ، ولكنهم يمرون سريعًا بأعينهم أولاً حتى يعرفون إذا كان هذا المحتوى يستحق القراءة أم لا يستحق .

وعندما يقوم القارئ بالمرور على الصفحة بعينه فإنه في البداية يأخذ فكرته عن المحتوى وذلك يحدث من خلال العناوين والصور طبعاً.

لذلك من الضروري والأفضل أن تقضي وقتًا كافيًا في كتابة العناوين، بشكل قوي ومؤثر، بصورة تتناسب مع عقلية هذا القارئ السريع، والهدف من هذه العملية هي القدرة على توفير فكرة واضحة بقدر الإمكان عن محتوى المقال للقارئ، ويترتب على ذلك إثارة فضوله ليعيد القراءة كلمة بكلمة.

3 أسباب تدفعك للاهتمام بالسيو وأهميته لموقعك الإلكتروني :

1- زوار من الفئة عالية الاستهداف :

تعد هذه الميزة من إحدى مزايا السيو وأهميته لموقعك الإلكتروني التي لا يمكنك أن تجدها في أي وسيلة تسويقية أخرى؛ وذلك لأن جميع الوسائل التسويقية هدفها وأساس عملها هو أن تبحث أنت عن العميل و تقوم بعرض منتجك أو خدمتك عليه.

وهذا الأمر يعطي للعميل شعور أنك أنت من يحتاج إليه؛ وذلك يدفعه إلى شيء من التريث والتفكير والمقارنة؛ وذلك لأنه أصبح من داخله على يقين من أنك سوف تستفيد من ورائه، أو أنك ربما حاولت استغلاله أو اللعب به، أو ربما يفكر أن هناك بديل أفضل منك.

كما أنك في معظم وسائل التسويق التقليدية لا يمكنك أن تحدد الجمهور المستهدف من الإعلان بالدقة والكفاءة التي يقدمها لك السيو ؛ وسبب ذلك أنك عندما تذيع إعلاناً على التلفزيون على سبيل المثال لأي منتج فإن الجميع سيشاهده، بالرغم من أن الفئة المستهدفة من الإعلان تعد أقل بكثير من كل هذا الجمهور الذى شاهد الإعلان.

ولكن من خلال السيو وأهميته لموقعك الإلكتروني فتكون هذه العملية مقلوبة تمامًا، فالعميل هو الذى يقوم بالبحث عنك، عندما يجدك يشعر أنه وصل لهدفه من خلالك.

فهذه التركيبة السحرية تعد سر جودة الزائر الذى يأتي لموقعك من خلال محركات البحث، وأيضًا هي سبب ارتفاع نسبة تحوله من مجرد زائر إلى عميل محتمل ثم إلى عميل فعلي . وذلك يحدث لسببين:

1- لأنه زائر عالي الاستهداف.

2- لأنه هو من يقوم بالبحث عنك وليس العكس.

 2- تكلفة أقل على المدى الطويل :

وهذا لا يعنى أن السيو وأهميته لموقعك الإلكتروني لن يكلفك على الإطلاق فهو علم له المتخصصين فيه، فهو ليس كأي علم، وذلك لأنه علم يتم تحديثه وتطويره بصورة مستمرة ودائمة.

فهذا الأمر يحتاج من القائم عليه أن يكون دائم الاطلاع والدراسة لمعرفة كل ما هو جديد في تحديثات سياسات محركات البحث واستراتيجيات العمل التي سوف تنتج عن هذه التحديثات، والتي تتغير بشكل مستمر .

3- تدعيم الهوية التجارية :

ما الذى سوف تفكر به عندما تقوم بالبحث عن كلمة (مدونة)، فتجد أمامك (مدونة رؤوف شبايك) تظهر لك في أو نتيجة بعد مدونات جوجل نفسها في الصفحة الأولى ؟ فسوف يتبادر إلى ذهنك بالقطع أن رؤوف شبايك يعد ملك التدوين في العالم العربي لتعرف السيو وأهميته لموقعك الإلكتروني .

فيمكنك أن تتخيل عندما تكون النتيجة الأولى أو الثانية في البحث عن مجال عملك فلا يمكنك أن تشكك في أن ذلك سوف يرفع من قيمة هويتك التجارية إلى عنان السماء.

مقالات تهمك: تصميم المتاجر الإلكترونية

وفي نهاية الأمر أود توضيح أن هذه الأسباب الثلاثة ليست كل الأسباب التي ترغمك على  الاهتمام بالسيو وأهميته لموقعك الإلكتروني ولكنها تعد من أهم الأسباب.

وأيضًا أرغب في التنويه على نقطة أخرى في غاية الأهمية ألا وهي أن السيو إذا لم تقوم بتنفيذه بشكل صحيح وقانوني تمامًا وبعيد كل البعد عن كل الأساليب غير الشرعية؛ فإن السيو لن يكون فقط غير مفيد، ولكنه أيضًا سيكون مضرًا جدًا بالموقع، وسوف يأتي بنتائج سلبية.

وذلك لأن محركات البحث أصبحت على قدر عالي من الذكاء، كما أنها تقوم بمعاقبة كل من يستخدم هذه الأساليب المشبوهة في الحال.

لذلك يجب عليك أن تقوم باختيار من سيقوم بعملية السيو وأهميته لموقعك الإلكتروني جيدًا، وتتأكد من إمكانياته و من قبلها أخلاقياته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوي محمي من النسخ...