الذكاء الاصطناعي قادر على اختراق كلمات المرور

بفعل التقدم في تقنيات الذكاء الاصطناعي، قد لا تكون كلمات المرور القوية كافية لحماية حساباتنا وملفاتنا عبر الإنترنت.

تمكنت منصة PassGAN، التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي، من اختراق 51٪ من كلمات المرور الشائعة في أقل من دقيقة واحدة.

حماية كلمات المرور

يمكن اختراق كلمة المرور المكونة من 12 حرفًا والمكونة من أرقام فقط في أقل من 25 ثانية.

ومع استخدام أرقام وأحرف كبيرة وصغيرة ورموز، قد تكون كلمة المرور في مأمن من الذكاء الاصطناعي لمدة طويلة، وينصح بتكوين كلمة مرور تتضمن عدة عناصر مختلفة لزيادة مستوى الأمان.

وعلى الرغم من أن استخدام كلمات المرور القوية يعد الخط الأول في الدفاع عن حساباتنا، إلا أنه ينبغي النظر في استخدام تقنيات أخرى للحماية مثل المصادقة الثنائية والتشفير.

كما ينبغي عدم استخدام نفس كلمة المرور لجميع الحسابات وتغييرها بشكل دوري.

ولا ينبغي مشاركة كلمات المرور مع الآخرين أو تخزينها في مكان يمكن الوصول إليه بسهولة.

يجب أن ندرك أن الحماية الكاملة من الاختراق ليست مضمونة وأن التحديث الدائم لتقنيات الحماية أمر ضروري للحفاظ على سلامة حساباتنا وملفاتنا.

ويجب على المستخدمين أيضًا مراجعة إعدادات الخصوصية والأمان على حساباتهم الإلكترونية والتأكد من تفعيل الخيارات الإضافية التي تزيد من مستوى الأمان، مثل تفعيل الإشعارات الفورية لأي نشاط غير معتاد على الحساب أو تفعيل ميزة التحقق من الدخول عند محاولة الدخول من جهاز غير معروف.

وينبغي أيضًا الحذر من الرسائل الاحتيالية والرابط المشبوهة التي تصل عبر البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية، حيث قد تكون هذه الرسائل تستخدم لجمع معلومات شخصية أو لتوجيه هجمات احتيالية.

يجب على المستخدمين الاستمرار في متابعة آخر التطورات في مجال الأمن الإلكتروني واتباع أفضل الممارسات للحفاظ على سلامة حساباتهم على الإنترنت.

كما يجب أن يتم التركيز على التعليم والتوعية بأمن الإنترنت والحماية الإلكترونية، وذلك من خلال تقديم النصائح والإرشادات للمستخدمين حول كيفية حماية حساباتهم وملفاتهم الشخصية على الإنترنت.

وتشمل هذه النصائح استخدام برامج مضادة للفيروسات والحفاظ على برامج الحماية والتحديثات بشكل دوري، وعدم فتح المرفقات الغير معروفة أو الرسائل المشبوهة، بالإضافة إلى تجنب استخدام الشبكات العامة المفتوحة في الأماكن العامة.

ويجب أن تكون الجهود المبذولة لحماية حساباتنا الشخصية على الإنترنت تعمل بشكل متكامل، بما في ذلك التحديث المستمر لتقنيات الحماية والتشفير، وإدارة المصادقة والتحقق من الدخول، والتأكد من تطبيق إجراءات الأمان القياسية في جميع الجوانب المختلفة للحسابات الإلكترونية.

وفي النهاية، يجب على الجميع الاستمرار في تحسين ممارسات الأمان الإلكتروني الخاصة بهم والتعلم من الأخطاء والإخفاقات والتحديث باستمرار لحماية حساباتهم وملفاتهم الشخصية على الإنترنت.

تعليقات (0)

إغلاق
error: المحتوي محمي من النسخ...
whatsapp