ادارة الاعمال : تعرف على فروعها وخصائصها

قيم هذا المقال
ادارة الاعمال
ادارة الاعمال : تعرف على فروعها وخصائصها، مزايا إدارة الأعمال

يعبر مصطلح ادارة الاعمال عن عملية تنظيم وتنسيق الأعمال ، والتي تشمل عادة عدة عمليات ، بما في ذلك ؛ إنتاج الآلات والمواد والتمويل والابتكار والتسويق والإدارة

خدماتنا
تصميم المواقع  تصميم تطبيقات   تصميم متاجر   تسويق الكتروني شركة سيو دراسة الجدوي

ادارة الاعمال هي المسؤولة عن التخطيط والتنظيم والتحكم في موارد الأعمال وتوجيهها نحو تحقيق أهداف السياسة العامة للمؤسسة أو الشركة.

فروع ادارة الاعمال

يوجد أكثر من 20 فرعًا لإدارة الأعمال ، وفيما يلي لمحة عامة عن عدد من تخصصات إدارة الأعمال:

ادارة الاعمال المالية : تهتم بإيجاد توازن بين مقدار الأرباح والمخاطر التي يمكن أن تحدث .

بحيث إذا واجهت الشركة بعض النكسات ، فإن العمل يظل مربحًا على المدى الطويل.

كما يشمل هذا النوع من الإدارة التخطيط والتوجيه والتنسيق مع المحاسبة والاستثمار والبنوك والتأمين والسندات المالية وأنشطة أخرى. المالية.

إدارة التسويق : يركز على التطبيق العملي لتقنيات التسويق وإدارة موارد الشركة. تستخدم الإدارة التسويقية الجيدة موارد الشركة لتوسيع قاعدة المستهلكين ، وتحسين خبرتهم في الشركة ، وزيادة القيمة السوقية للشركة.

هناك أيضًا العديد من مجالات ادارة الاعمال التسويقية ، بما في ذلك ؛ تحليل المنافسين وتحليل العملاء وإدارة العلامة التجارية والتسعير.

ادارة المبيعات : يركز هذا المجال على الإشراف على فرق المبيعات وقيادتها ، ويجب على مدير المبيعات توجيه مندوبي المبيعات لتقوية وتقوية العلاقات مع العملاء المحتملين وتضمينهم مع العملاء الحاليين ، وترتبط إدارة المبيعات بشكل مباشر بالتسويق.

المزيد :

تخصص ادارة الاعمال

إدارة الخدمات : يختلف هذا النوع من ادارة الاعمال باختلاف التنظيم والعمل ، ويركز على إدارة وتنظيم سير العمل .

حيث يحتاج مديرو الخدمة إلى فهم وإدارة التكاليف والمخاطر التي ينطوي عليها ، بالإضافة إلى قيمة وأهمية الخدمة للعملاء .

إدارة الخدمة هي التي تمكن المزود من فهم الخدمات المقدمة من منظور المؤسسة والمستهلك.

ادارة الموارد البشرية : يركز هذا النوع من الإدارة على تعيين وإدارة جميع موظفي الشركة ويتضمن ؛ التأكد من أن الموظف يشعر بالأمان في الشركة ورغبته في العمل فيها ، وتقديم الخدمات للموظفين ، وتقديم التعويضات ، وغيرها من جوانب إدارة الموظفين.

كما يوجد الكثير من فروع ادارة الاعمال منها :

  • الإدارة الاستراتيجية.
  • إدارة الانتاج.
  • إدارة البرامج والمشاريع.
  • ادارة المعرفة.
  • إدارة العمليات.
  • إدارة تكنولوجيا المعلومات.
  • ادارة الاعمال قسم العلاقات العامة.
  • إدارة الأمدادات.
  • إدارة الشراء.
  • دائرة البحوث والتطوير.
  • الإدارة الهندسية.
  • إدارة التصميم.
  • إدارة الجودة و إدارة المخاطر.
  • إدارة التغيير.
  • ادارة الابتكار.
  • إدارة المرافق.

قسم ادارة الاعمال

يتحكم حجم المؤسسة في عدد المستويات الإدارية فيها. فكلما كبر حجم المؤسسة، زاد عدد مستوياتها الإدارية. بشكل عام ، هناك 3 مستويات إدارية ، وهي كالتالي:

الإدارة العليا : وهي تتألف من مجلس الإدارة الذي يصوغ السياسات العامة ويكون مسؤولاً عن توجهات الشركة ونجاحها بشكل عام.

لكنه لا يشارك في الشؤون اليومية للمؤسسة. بدلاً من ذلك ، يتم تفويض هذه المهام إلى المديرين الإداريين أو المديرين العامين الذين يطلق عليهم الرؤساء التنفيذيون. تشمل المهام الأخرى للإدارة العليا ما يلي:  يضع اهداف. تنظيم العمل. تطوير الموارد الرئيسية.

ادارة مركزية: وتعنى بتنفيذ السياسات والخطط التي تحددها الإدارة العليا ، وتتكون من رؤساء الإدارات والمديرين التنفيذيين .

حيث يؤدي موظفو الإدارة الوسطى عددًا من المهام ، منها:

  • ترجمة سياسات الشركة.
  • اعداد الهيكل التنظيمي.
  • إصدار التعليمات لمن يتبعهم في السلم الوظيفي.
  • تحفيز الموظفين على زيادة الإنتاجية.
  • جمع المعلومات والتقارير عن الإنتاجية والإنجاز.

ادارة الاعمال الدنيا : يتم تطبيق هذا المصطلح على المشرفين ومديري المكاتب والمرؤوسين لرؤساء الأقسام ، حيث يتواصل مديرو الإدارة الدنيا مباشرة مع الموظفين، وتتمثل أهم وظائفهم في:

  • تنفيذ الأعمال.
  • الحفاظ على مستوى وجودة المنتج والعمل.
  • الحفاظ على الانضباط بين العمال.
  • توفير الوقت والموارد.
  • تزويد العاملين بالتعليمات والمعلومات اللازمة وإرشادهم أثناء العمل.

خصائص ادارة الاعمال

هناك عدة خصائص ادارة الاعمال منها ما يلي:

  • ادارة الاعمال ضروري لجميع الأعمال: تتطلب جميع المنظمات والمؤسسات، سواء كانت ربحية أو غير ربحية ، من الإدارة تنظيم أنشطتها ، وبالتالي يتبين أن مستقبل إدارة الأعمال يتطور.
  • موجهة نحو الهدف: تساعد الإدارة المؤسسات على تحقيق الأهداف المحددة مسبقًا بسهولة وفي الوقت المناسب.
  • ادارة الاعمال عملية مستمرة: وجود إدارة مرتبط بوجود المؤسسة. طالما توجد مؤسسة ، فإن الإدارة مهمة ومستمرة وضرورية في جميع المجالات ؛ مثل الإنتاج والموارد البشرية والتمويل والتسويق.
  • ادارة الاعمال شمولية: تدير الإدارة الأفراد ، ولكنها لا تقتصر على ذلك فقط ، بل تدير أيضًا العمليات المختلفة داخل المنظمة ، مما يجعلها نشاطًا شاملاً ومتعدد التخصصات.
  • توحيد القوى: تتجلى عملية الإدارة في الإشراف والتنسيق والعمل الجماعي ، حيث تتكون المنظمات من مجموعة من الأفراد الذين يعملون معًا لتحقيق أهداف المنظمة تحت الإدارة التي تتميز بصفات قيادية جيدة.
  • ادارة الاعمال ديناميكية: هناك العديد من الجوانب التي قد تعمل عليها المنظمات المختلفة ؛ مثل الجوانب السياسية والاجتماعية وغيرها ، لذلك يجب أن تتميز الإدارة بالديناميكية والمرونة لتكون قادرة على صياغة استراتيجيات مختلفة للتعامل مع هذه الجوانب ، مع مراعاة التغيرات المستمرة التي تحدث لها.
  • القوة غير الملموسة: تعمل الإدارة في الخفاء. إنه شيء غير مادي وملموس ، لكن تأثيره ووجوده ينعكسان في الطريقة التي تدير بها المنظمة أعمالها.

وظائف المدير في ادارة الاعمال

يحتاج دور الإدارة إلى تحديد الوظائف الأساسية التي يؤديها جميع المديرين ، وهي كالتالي:

تخطيطادارة الاعمال لها أساليب ومهارات خاصة ، بما في ذلك التخطيط. في هذه المرحلة ، تحدد ادارة الاعمال أهداف الشركة .

مع مراعاة الوضع الحالي للشركة ورؤيتها ورسالتها وتقييم الموارد المتاحة ؛ لتحقيق أهداف تنظيمية ضمن مسار عمل محدد ، ويتم ذلك من خلال ما يلي:

  • تحديد الأهداف قصيرة وطويلة المدى.
  • تحديد أولويات المهام.
  • ضع جدولًا زمنيًا للعمل.
  • نقل تفاصيل المشاريع الجديدة إلى الفريق.

التنظيم الجيد : تتضمن مرحلة التنظيم العديد من المهام ، مثل: توزيع الموارد وتعيين الموظف المناسب في المكان المناسب .

من أجل تحقيق الأهداف المحددة من قبل ، قد يحتاج المديرون في قسم معين إلى العمل مع الأقسام الأخرى وخلق بيئة إنتاجية تحفز الموظفين على إنجاز العمل.

كما يجب أن يكون المدير قادرًا على إعادة التنظيم استجابة لأية تحديات جديدة ؛ كتعديل للجدول الزمني للمشروع.

القيادة والرقابة : تركز القيادة على إدارة الأفراد والجماعات وتحفيزهم لتحقيق الأهداف التنظيمية . من خلال إصدار الأوامر والتوجيه. القائد الناجح هو الشخص الذي يستخدم مهارات الاتصال ويكون قريبًا من أعضاء فريقه ، وهناك أنماط مختلفة للقيادة ، منها:

القيادة التوجيهية، تدريب القيادة، القيادة الداعمة، تفويض القيادة.

الرقابة في هذه المرحلة ، يقوم المديرون بتقييم تنفيذ الخطة وإجراء التعديلات اللازمة لضمان تحقيق الهدف .

بالإضافة إلى مراقبة أداء الموظفين وجودة العمل ، حيث توفر الرقابة تغذية راجعة على العمل المنجز مع اقتراحات التطوير. ويمكن في هذه المرحلة تقديم حوافز مادية للموظفين المتميزين. 

كلية ادارة الاعمال

هناك عدة مزايا للحصول على شهادة علمية في ادارة الاعمال ، حيث أن إدارة الأعمال لها أهمية لا شك فيها في سوق العمل ، منها ما يلي:

  • توافر فرص العمل: وفقًا لتقارير المكتب الأمريكي لإحصاءات العمل ، من المتوقع أن تزداد فرص العمل لشركات الأعمال والتمويل الكبرى بنسبة 5٪ في الفترة ما بين 2019-2029 ، وبمعدل أعلى من باقي الفترة.
  • مجالات العمل الأخرى مجموعة واسعة من المجالات المهنية: يساعدك الحصول على درجة علمية في تخصصات الأعمال على تعلم المعرفة التجارية الأساسية . ثم البدء في البحث عن وظيفة في المجال الذي يروق للباحث.
  • على سبيل المثال ، يمكن للفرد الحاصل على درجة علمية في إدارة الأعمال أن يعمل كمدير مبيعات أو مدير إنتاج صناعي أو محلل إداري وأقسام إدارة أعمال أخرى.
  • اكتساب المهارات المطلوبة لسوق العمل: عند دراسة إدارة الأعمال يكتسب الفرد الكفاءة والانضباط اللازمين للانخراط في سوق العمل .
  • مما يسهل عليه ممارسة مهارات العمل وتطويرها في بيئة داعمة والنجاح في عالم الأعمال.
  • إتقان المهارات القيادية: يساهم برنامج إدارة الأعمال في تطوير المهارات القيادية .
  • حيث من الممكن تعلم قيادة وتحفيز الآخرين ، والتواصل الفعال ، والتفكير النقدي .
  • بالإضافة إلى اكتشاف المشكلات وحلها ، واتخاذ القرارات التجارية السليمة، في مجال الأعمال.
  • ادارة الاعمال مجال تنافسي للغاية ويجب على الفرد تعلم المهارات القيادية حتى تتميز عن غيرها وتجذبها الرواد في هذا المجال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: المحتوي محمي من النسخ...